قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر اليوم إن الوقت غير مناسب للحديث عن تعويم الجنيه المصري، الذي يتعرض لضغوط متنامية في الأشهر الأخيرة.

وقال عامر، في تصريحات بثتها وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، “لا يمكن الحديث عن تعويم الجنيه حالياً، أما الخفض فهو يرجع لما يراه البنك في الوقت المناسب.”

وتنامت توقعات خفض قيمة العملة والتحول لسعر صرف أكثر مرونة في الأسابيع الأخيرة مع تزايد الضغوط على الجنيه في السوق السوداء، وسط نقص حاد في العملة الصعبة.

المصدر : العربيه