يبدو أن عودة عمرو دياب إلى التمثيل مرة أخرى، ستظل بمثابة اللغز لجمهوره، الذي ينتظر مسلسل “الشهرة” منذ ثلاث سنوات ولم يتم البدء في تنفيذه بعد.

المسلسل، الذي أعلن عن عودة دياب من خلاله إلى التمثيل في أواخر عام 2013، لينهي غياباً عن الشاشة منذ عام 1993، كان مقرراً أن يتولى إخراجه أحمد نادر جلال، بينما كان التأليف من نصيب الدكتور مدحت العدل.

إلا أنه لم يلحق بالعرض وقتها، بسبب ما قيل إنه يرجع إلى كثرة التحضيرات واحتياج المخرج أحمد نادر جلال للوقت الكافي من أجل التصوير، قبل أن يفاجئ الجميع بمغادرة المخرج للمسلسل، وتولي رامي إمام المسؤولية مع الكاتب نفسه الذي انتهى من إعداد السيناريو.

ورغم انتظار الجمهور للمسلسل في العام الماضي، غير أنه تم تأجيله مرة أخرى، ليفاجئ الجميع قبل أربعة أشهر بتولي طارق العريان إخراج المسلسل بدلاً من رامي إمام، مع وعد من العريان بتنفيذ المسلسل وخروجه للنور.

إلا أن ما حدث مؤخراً، هو انسحاب الدكتور مدحت العدل من المسلسل، بعدما أعلن العريان رغبته في تغيير القصة الخاصة بالعمل، وإحداث العديد من التغييرات عليها، وهو ما لم يرغب فيه العدل، ما جعل العريان يعلن استعانته بوسام صبري من أجل تنفيذ السيناريو الخاص بالمسلسل.

ووعد طارق العريان الجمهور بمشاهدة العمل في عام 2017، على أن يبدأ التصوير في الشهر المقبل قبل أن يتوقف التصوير في شهر رمضان، ويعود بعدها كي يكون جاهزاً للعرض.

كما أشار المخرج إلى أن المسلسل لن يتناول قصة عمرو دياب الحقيقية، أو قصة مطرب يرغب في الوصول إلى الشهرة، بل سيدور حول مطرب ناجح وفي شهرة عمرو دياب، وسيكون هناك قصة درامية تنطلق من هذه النقطة.

ورغم تأكيدات المخرج حول جدية تنفيذ المسلسل، إلا أن التأجيلات المتكررة جعلت من الأمر لغزاً بالنسبة للجمهور، الذي كثيراً ما يسمع عن عودة درامية لعمرو دياب لكنه لا يشاهدها.
المصدر : العربيه