antalya escort


حسن كفته اخر حوار له : حلمي كان كويس معايا بس اتخير ومحمد سعد خير و السبكي خد من اجري وسعد رفعه ..تعرف علي التفاصيل

يوليو 5, 2016

 حسن كفته

هذا الموضوع منقول من :جريده الشروق

جل بسيط عندما تنظر إليه تبتسم دون أن يتحدث معك اشتهر بكوميديا الموقف وعلى الرغم من صغر المشاهد التي يظهر فيها إلا انها من أفضل المشاهد الكوميدية التي تراها في العمل .. إنه ( حسن كفتة ) أقدم كومبارس في السينما المصرية .. عمل مع أكبر نجوم مصر قديمًا وحديثًا، عمل مع المليجي وعبدالله غيث ومحمود عبدالعزيز ومحمد سعد وأحمد مكي وغيرهم… فيتو التقته قبل رحيله ليكشف لنا عن سر الكوميديا التي يقدمها والتي تولد دائما من رحم المعاناة.

_ ما حكاية لقب “حسن كفتة” ؟
هذا اللقب لازمنى منذ سنوات طويلة وتحديدا منذ عام 1956 وقتها كنت أؤدى الخدمة العسكرية وكان جسمي ضعيفا كما أنا الآن ومع ذلك كنت نشيطا للغاية .. أذهب لإحضار الطعام وطلبات زملائي، فقال لي القائد أنت (زي صباع الكفتة كدا بس شاطر ) ومن وقتها لقبني أصدقائي بهذا اللقب.

_ كيف كانت بدايتك في الوسط الفنى ؟
لم أفلح في الدراسة فعملت مع والدي صبي سمكري .. وكنت في يوم موجودا بالورشة ورآني المخرج مختار حسين الذي كان يقوم بإصلاح سيارته عندنا وكان وقتها يقوم بإخراج فيلم العيش والملح .. فقال لوالدي أنا أريد حسن ليمثل معي في الفيلم، وبالفعل قمت بالتمثيل معه ثم عدت للورشة مرة أخرى ولم تمر فترة صغيرة حتى اختلفت مع والدي فتركت العمل معه وذهبت لأعمل كومبارس في السينما.

_ ولكن ما حكاية كومبارس سينما التي لازمتك ؟
لا أنا لم أستمر كثيرًا في العمل ككومبارس لأني سافرت إلى لبنان ثم بعدها إلى سوريا ثم إلى الكويت واستغرقت هذه الرحلة 15 عامًا وهناك عملت مع الفنان دريد لحام لكني لم أركز في الفن .. وعملت مقاول نقاشة وخسرت كثيرًا وقتها وتعرضت لمشكلات عديدة كان آخرها اتهامي في قضية تزوير جواز سفر لأحد أصدقائي وتم حبسي لمدة طويلة وهذا ما أثر عليّ كثيرًا ثم عدت بعدها إلى مصر خالى الوفاض فاتجهت للكومبارس مرة أخري.

_ وما هو أول عمل مثلت به بعد عودتك من هذه الرحلة الطويلة؟
عملت في مسلسل من بطولة الفنان محمود المليجي والفنان عبدالله غيث وعملت في فيلم “30 يوم في السجن” مع فريد شوقي وفيلم “جعلوني مجرمًا” ثم توقفت فترة طويلة ثم عملت مع المخرج على ادريس في أول عمل له بعد أن كان مساعد مخرج في “الكيت كات” وهو فيلم “أصحاب ولا بيزنس” وهو أول فيلم يكون لدوري فيه مساحة كبيرة.

_ ماذا تحمل جعبة الذكريات عن الفنان محمود المليجي وعبدالله غيث؟
محمود المليجي واحد من أفضل رجال زمانه كان دائمًا يواظب على الصلوات حتي في البلاتوه وكان يهتم بكل كبيرة وصغيرة ويهتم بالكومبارس وحقوقهم وكذلك الفنان عبدالله غيث الذي كان يتعامل معنا بكل تواضع لذلك كنت أحبة كثيرًا

_ وماذا عن فريد شوقي؟
فريد شوقي ليس فنانا فقط إنما كان رجلا عنده ثقافة كبيرة في التعامل مع كل الناس .. وعلى الرغم من ذلك فكان له هيبة كبيرة ورهبة أمام الكاميرا أو في الكواليس .. فلا يجرؤ أحد أن يرفع صوته في حضوره أو أن تقع مشكلة مع أي فرد من فريق العمل حتى ولو كان كومبارس .. لذلك كنا نسميه الملك لأنه فعلًا كان ملكًا في تعامله مع الناس ومع فريق العمل.

_ هل كان الأجر الذي تتقاضاه من التمثيل يكفي نفقاتك الشخصية؟
أنا حتي وقتنا هذا لم يكفني دخلى من الفن للإنفاق على نفسي وعلى الأسرة .. وأنا في صغري كنت أعتمد على والدي الذي كان يعطيني من ماله الخاص، وعندما توفي شعرت بهذه الأزمة ولكن لم أستطع أن اعمل بمهنة غير الفن.

_ ما هو السبب في ضعف أجور الكومبارس على الرغم من تحسن إرادات السينما؟
السمسرة هي الضربة القاضية على أجورنا لأن الكومبارس لا يتعامل مباشرة مع المنتج لكنه يتعامل مع سمسار تابع للريجاسير ثم يتعامل الريجاسير مع مدير الإنتاج .. لذلك كل فرد من هؤلاء لابد أن يشاركنا في أجورنا، فلو حدد المنتج أجري في اليوم 50 جنيها تصلني 5 جنيهات فقط بعد القصقصة التي تحدث لها.

لكن الكثيرين اتهموك بأنك من أكبر سماسرة المجاميع والكومبارس في السينما فما ردك؟
لو كنت كذلك لم يكن هذا حالي .. فأنا أحيانًا لا أجد معي “فلوس” كي أشتري علبة سجائر كيلوباترا وأطلب من ابنائي أن يشتروها لي .. ولم أكن حتي الآن مقيما انا وتسعة أبناء في شقة من غرفتين وصالة بالإيجار، فأنا أعمل 30 أو 40 يوما في العام وأظل عاطلا باقي الأيام .. وأنا في غني أن احكي لك فلتذهب معي إلى المنزل وتري حالى الآن كي تعلم ما أنا فيه.

_ ما هو أكثر الفنانين الذين يقومون بمساعدتك والوقوف بجانبك؟
أكثر هؤلاء الفنانين هو الفنان محمد سعد فهو رجل خير جدًا ودائمًا يسأل عني ويعطيني “فلوس” من معه بخلاف أجري .. أنا أقول لك مفاجأة وهي أن الذي يعطيه لي من ماله الخاص أكثر مما يعطيه لي المنتج في الفيلم ودائمًا يطمئن عليّ .. كما انني عندما اذهب للفنان أشرف عبدالباقي في منزله فأجد أحسن استقبال سواء هو موجود أم غير موجود

_ وماذا عن الفنان أحمد حلمي؟
أحمد حلمي كان في بدايته يعطيني كثيرًا وكان يهتم بكل من يعملون معه في العمل من المجاميع والكومبارس .. ولكن الموضوع تحول بعد أن أصبح نجما من أهم نجوم مصر .. لم يعد يعبرنا أو يهتم بينا على الرغم من انني أحبه جدا.

_ وما هو المنتج الذي لا يعطيك حقك أو أجرك بالكامل؟
السبكي فهو دائمًا يعطيني أقل من حقي .. وكان في يوم عملت معه وأعطاني 300 جنيه فاعترض محمد سعد على ذلك .. واضطر السبكي لزيادة أجري وقام هو أيضًا بإعطائي من ماله الخاص.

_ هل يعلم الفنانون المشكلات التي تواجهها في حياتك الخاصة؟
لا أبدًا .. ولم أفكر في يوم من الأيام أن أحكي لفنان من الفنانين الذين اعمل معهم أي مشكلة من مشاكلي الشخصية .. ودائمًا اضحك في وجوههم ولا أشعرهم بما انا فيه من مشكلات وأفرق دائمًا بين عملي وبين مشاكلي .. وهناك اوقات أكون في مشاكل كبيرة للغاية وأذهب لتصوير مشهد يضحك عليه الجمهور كله

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وسوم: 300 جنيه, احمد حلمي, اشهر, السبكي, حسن كفته, كومبارس, محمد سعد



اترك رد


اعلان ممول | sponsored

%d مدونون معجبون بهذه: