antalya escort


مبارك يفجر مفاجأة حول دور واشنطن والرؤساء فى ثورة 25 يناير 2017

مبارك يفجر مفاجأة حول دور واشنطن والرؤساء فى ثورة 25 يناير 2017

“عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية”، ثلاث هتافات هزوا مصر في 25 يناير 2011، تبعها هتاف “الشعب يريد إسقاط النظام”، حتى تحولت التظاهرات إلى ثورة شعبية في كافة ميادين مصر أدت إلى إعلان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك تنحيه عن إدراة شئون البلاد في 11 فبراير بخطاب ألقاه على لسان الراحل عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية في ذلك الوقت.

ومنذ ثورة 25 يناير، شهدت مصر 3 رؤساء دون “مبارك”، ولكلًا منهم رأي في الثورة يختلف عن غيره، ولعل راي “مبارك” كان أبرزهم لأن الثورة كانت ضده.
 
“مبارك” ودور واشنطن
في تسجيلات صوتية لـ”مبارك” بعد الثورة، كشف خلالها بعض أسرار ثورة 25 يناير، واعتبر أن ثورة 25 يناير بدأت عام 2005 على يد واشنطن، كما اعتبر “مبارك” أن واشنطن هي من اختلقت فكرة توريث ابنه جمال السلطة، مضيفًا: “بسببها إبنى اتهرى شتيمة”.

المعزول وثورة الحرية
أما الرئيس المعزول محمد مرسي، فوصفها بـ”ثورة الحرية”، وفي ذكراها أثناء توليه الحكم،  تعهد بالالتزام التام في كل توجهات الدولة، العدل والحق وصيانة وحماية كرامة الإنسان والتنمية وحرية التعبير دون تمييز أو عنصرية من تلك التي لا نعرفها نحن المصريين ولا نعمل بمعايير مزدوجة” ، لكنه لم يطبق ذلك.

ثورة كسرت خوف المصريين
أما الرئيس المؤقت عدلي منصور، الذي تم تعينه بعد ثورة 30 يونيو التي أطاحت بحكم الإخوان ، إعتبر أن ثورة يناير كانت بداية كسر جدار الخوف لدى المصريين، وأكدت للشعب المصري حقه في رفض الاستبداد والظلم، وفي صياغة مستقبل واعد لمصرنا الغالية.

ثورة تحويل للتاريخ
ويرى الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن ثورة 25  يناير نقطة تحول في تاريخ مصر، وأن ثورة 30 يونيو 2013، صححت مسارها، مؤكدًا أن ثورة 25 يناير عبرت عن رغبة المصريين فى التغيير وتطلعهم إلى بناء مستقبل جديد لهذا الوطن يعيش فيه جميع أبناء الشعب تحت راية العلم المصرى، مشيرا إلى أن الثورة ستظل نقطة تحول فى تاريخ مصر.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر



اترك رد


اعلان ممول | sponsored

%d مدونون معجبون بهذه: